Home منوعات ماذا يريد الطاهر حسن التوم من قناة النيل الازرق .. بعد ان تم تدميرها الان

ماذا يريد الطاهر حسن التوم من قناة النيل الازرق .. بعد ان تم تدميرها الان

5 second read
التعليقات على ماذا يريد الطاهر حسن التوم من قناة النيل الازرق .. بعد ان تم تدميرها الان مغلقة
0
10




قناة النيل الأزرق تلك المؤسسة التي كانت تشع بين القنوات بكل جمال وإعتزاز حتى صارت الأولى عند السودانيين وهي حتى رمضان الماضي كانت الأولى مشاهدة والآن وللأسف تدهورت بشكل مريع بشهادة قطاع كبير من المشاهدين وذلك حدث بعد الشريك الجديد السيد وجدي محجوب وتفويضه الطاهر حسن التوم وهو يريد إقامة قناة النيل الأزرق تو خاصته على أنقاض القناة الناجحة ولذلك كل برامج رمضان خارج القناة حتى برنامج أغاني وأغاني الذي كان ينتج داخل أستوديوهاتها بشكل ديكورها المميز إما هذا العام الحكم للمشاهدين وهل يعقل أن يبث برنامج الطاهر التوم يومياً في رمضان على حساب برامج أكثر مشاهدة وتدر دخلاً كبيراً للقناة.
إدارة البرامج الجديدة في تدهور مستمر والشاب عمار شيلا لا يقوى على تحمل مسئولية مثل برامج قناة النيل الأزرق لأن الطاهر أتى به بدون تقدير أو دراسة ومعرفة وحشره في ما لا يقدر عليه.. هو ومن أتى بهم من فريق عمله لا ليبدعوا وإنما لتصفية الحسابات مع زملائهم وللتضييق على العاملين وكل ذلك ينصب فيما يريده الطاهر حسن التوم وأقول للسيد وجدي ميرغني ستثبت لك الأيام صحة ما نقول والقناة تفقد روح العمل الجماعي وقد فقد العاملون رغبة العمل بعد أن حاصروهم في معاشهم وحوافزهم وأشاعت مجموعة الطاهر جواً من اليأس والإحباط ليفقد الناس قناة ناجحة ولكن أين الدولة من هذا الخراب.. أليس لها سهم في هذه القناة ولماذا السكوت؟
عوض نعيم
رئيس قسم التصوير سابقاً والمفصول تعسفياً من القناة

‎خارج النص:
ننشر اليوم رسالة عمنا المصور البارع عوض نعيم التي يكشف فيها الكثير من علامات الإخفاق داخل قناة النيل الأزرق ودق بعض ناقوس الخطر عما يدور بداخلها وفتح لنا بذلك الأبواب لإكتشاف الحقيقة بعكس تذمر العاملين من بعض قيادات الإدارات الحالية القديمة والجديدة على حد سواء.
وأيضاً نبدأ منذ الغد بالرد على كل التساؤلات التي تدور حول القناة وإدارتها القديمة والجديدة ونكشف مراحل إنصلاح الحال التي بدأت أولى خطواتها داخل القناة.
كما نفتح بعض أبواب الهزل والمزاح مع المدير الحالي للقناة حسن فضل المولى ونضحك معه قليلاً لما بدر منه من تصريح مضحك للغاية قال فيه إن الصحفيين لا يتقبلون النقد -إتخيلوا- في مهازل أكتر من كده حسن وأبنائه ينتقدون ويقيمون الصحفيين.. لذلك على حسن فضل المولى أن يتحلى بالصبر فقط طوال الأيام القادمة ولا شيء خلاف الصبر.

جريدة السياسي




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

Comments are closed.

Check Also

7 عبارات تخدعين بها نفسك!

أحيانًا تصبح أفكارك عن نفسك معتقدات تسيّر حياتك، وأفكارك هذه قد تكون شيئًا إيجابيًا، كالاع…