الرئيسية منوعات التصوف و السياسة في السودان

التصوف و السياسة في السودان

6 ثواني قراءة
التعليقات على التصوف و السياسة في السودان مغلقة
0
0




رمزي حسن
هناك رجال من أهل التصوف يعملون في صمت كامل و بكل تكران ذات في خدمة الوطن بصورة مختلفة أسست لثقافة دينية ووطنية عالية فكانت لادوراهم فوائد متعددة خاصة بولاية الخرطوم عبر منظمات المجتمع المدني ودعمها لتحقيق مكاسب وطنية عظيمة فقد ظلت الأدوار التي لها الشيخ العاقب أحمد عبد الرحيم العركي لها مردودها وسط المتصوفة والمسوؤلين وجدت صدى وأسعا وسط مشائخ الطرق الصوفية كبارته ورعايته للحشد الصوفي لمناصرة غزة وتكريمه للدكتور الفاتح عز الدين والعديد من البرامج التي تدعم خط المؤتمر الوطني والصوفية وذلك من خلال عمل مشترك ما بين التصوف والمؤتمر الوطني عن جانب أخر وذلك أدى بمردوده الكبير تجاه القضايا الإسلامية والوطنية الكبيرة.
والشيخ العاقب أحمد عبد الرحيم العركي للذين لا يعرفونه هو واحد من الشخصيات التي تقف خلف مشائخ الطرق الصوفية والعمل الوطني وظل يعمل خلف الستار وبكل صدق فقد كنت حاضرا في عدد من المرات باقامة العديد من الفعاليات التي أقامتها ودعمها حتى كللت بالنجاح فالرجل ظل بولاية الخرطوم تشهد له كل القطاعات الاجتماعية والعمل الطوعي والإنسان الذي ظل يدعمه بسخاء نحن لانريد ان نقسم ظهر الرجل ولكن نريد ان نعكس ما ظل يقوم به خاصة في هذا الشهر الكريم.
فالعاقب أحمد عبد الرحيم العركي اعتبره نموذجا لرجل يحقق النجاح في كل ما يقوم به وظل يجد الإشادة والتقدير فهو الذي ظل يؤسس للعمل الإجتماعي ودعمه بصدق نية مرتبطة بإيمان عميق بقضايا الأمة الإسلامية ككل.
التحية للشيخ العاقب أحمد عبد الرحيم والذي اعتبره من أكثر الشخصيات بولاية الخرطوم يقوم بأعمال جديرة بالاحترام والتقدير وبدعمه لبرامج الطرق الصوفية والتي تمثل شريحة كبيرة بنسبة 95% من الشعب السوداني باعتبارها من أكثر الشرائح بسوداننا اتباع وتأثيراً.
والعاقب أحمد عبد الرحيم لا تقول له إلا مزيداً من دعم وبرامج مشائخ الطرق الصوفية فاصبحت الآن من أكثر الذين يحققون النجاحات في المبادرات الصوفية خاصة بولاية الخرطوم.
أشد ما لفت انتباهي هو أن الشيخ العاقب أحمد عبد الرحيم العركي لا يحب الظهور ولا الإعلام لكن دائما ما تجل مبادراته وبرامجه تتحدث عن نفسها ومردودها والتي أكدت أداء رسالتها باحسن ما يكون وكل يؤكد دور الطرق الصوفية الكبير في اتجاه وطنه ووقوفهم خلف قيادتهم المشير عمر حسن أحمد البشير قائد الركب.

صحيفة الوان







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

التعليقات مغلقة

إقرأ أيضاً

بالفيديو.. أستاذ عراقي يؤكد “2+2=5” والنتيجة ولا أروع!

iفي فيديو ولا أروع ببساطته، وعفويته، دخل معلم عراقي إلى الصف الخامس في المدرسة التي يديرها…