Home منوعات بسبب المشاهد الساخنة في بعض المسلسلات الرمضانية… الريموت كنترول…تفاصيل مهام (اضافية).!

بسبب المشاهد الساخنة في بعض المسلسلات الرمضانية… الريموت كنترول…تفاصيل مهام (اضافية).!

42 second read
التعليقات على بسبب المشاهد الساخنة في بعض المسلسلات الرمضانية… الريموت كنترول…تفاصيل مهام (اضافية).! مغلقة
0
0




استعدت عدد من الفضائيات العربية المختلفة في عرض منتوجها من الأفلام والمسلسلات التي ترتبط بشهر رمضان المعظم، منها الديني والتراجيدي والكوميدي والاجتماعي والسياسي وعدد من المواضيع الأخرى التي يتطرق لها كل عمل لعرض موضوعه من خلالها، في الوقت الذي شن فيه البعض هجومًا كاسحاً على عدد من المسلسلات التي تم الإعلان عنها باعتبار أنها خليعة لا تتناسب وحرمة الشهر الكريم معتبرين أن في الأمر إثارة لحفيظة الكثيرين باعتبار أن شهر رمضان شهر فضيل له حرمته وقدسيته، ويرون أنه يجب تقديم المسلسلات التي لا يكون فيها خروج عن النص أو تناول العبارات المبتذلة أو إرتداء بعض الممثلين لأزياء قد تثير حفيظة الكثيرين ممن يشاهدونها في الوقت الذي اعتادت فيه عدد من الممثلات المصريات الظهور بأزياء خادشة للحياء لا تراعى فيها حرمة الشهر الكريم.
ريموت كنترول:
في الوقت الذي تسعى فيه عدد من القنوات الأخرى لتقديم أعمال تتناسب وفضيلة الشهر الكريم عبر الأعمال الدينية البعيدة عن الإثارة وما يخدش الحياء و الإكثار من المسلسلات الدينية و قصص الأنبياء، فيما يؤكد البعض عدم وجود ما يزعج طالما أن هناك جهاز للتحكم (الريموت كنترول) الذي يكون طوع بنان المشاهد وطوع رغباته فيما يريد أن يشاهد دون إجبار على مشاهدة الشيء غير المرغوب فيه.
طرق عرض:
حول الموضوع تحدث الممثل د.الهادي الصديق قائلا: (المسلسلات التي تعرض خلال شهر رمضان تختلف كمًا وكيفًا من قناة لأخرى وتختلف فيها طريقة العرض من حيث الأدوار التي يقوم بأدائها الممثل، في الوقت الذي تكون فيه هنالك قنوات أكثر احتشامًا يمكن للمشاهد أن ينتقل إليها وقت ما شاء، مبينًا بأنه لايرى ضرراً منها ما دام الأمر بيدي المشاهد الذي يتحكم وحده في مزاجه دون تدخل من أي أحد عبر( الريموت كنترول).
احترام مشاعر الصائم:
المذيع المخضرم عمر الجزلي عضدّ الحديث أعلاه قائلاً: (المشاهد السوداني فطن لكل ما يعرض عليه في الشاشة ومتابع دقيق يعرف ما يريد أن يشاهده وما لا يريد وهنالك مسلسلات دينية متاح أمر مشاهدتها)، مبينًا: (لكن هذا لا ينفي بأنه وفي هذا الشهر الكريم أن هناك عدداً من الفضائيات العربية التي خرجت عن ثوب السترة لعالم السفور والتبرج الزائد عن حده وهو بالتأكيد أمر مرفوض، إذ كان من ذلك المفترض أن تعرض مثل هذه المسلسلات في أيام غير شهر رمضان وذلك احترامًا لمشاعر الصائمين).
تجريح صيام:
الفنانة التشكيلية وداد عبد الرحيم كان لها ذات الرأي وهي تؤكد بأن ما يقدم الآن في رمضان من مسلسلات مصرية لا يتناسب وفضيلة الشهر الكريم، معللة ذلك أن فيها الكثير من التبرج وتعرية الجسد بصورة لافتة ومكررة وفي عدد من الحلقات، موضحة: (في الوقت الذي يجذبك فيه موضوع المسلسل وتغوص فيه بكل حواسك تجد المشاهد الساخنة التي تجعلك تمتنع عن مشاهدتها خوفًا من تجريح الصيام).

السوداني







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

Comments are closed.