Home منوعات قلادة فلكية تزين سماء السعودية غداً بعد غروب الشمس

قلادة فلكية تزين سماء السعودية غداً بعد غروب الشمس

43 second read
التعليقات على قلادة فلكية تزين سماء السعودية غداً بعد غروب الشمس مغلقة
0
0




تشهد سماء المملكة يوم غدٍ، السبت، ظهور اجتماع ثلاثة أجرام فلكية تكون رؤوس مثلث؛ الأعلى كوكب المشتري، وفي الأسفل كوكب الزهرة، وهلال رمضان.

وأوضح الباحث الفلكي، الدكتور شرف السفياني، لـ”سبق” أنه يفصل بين الثلاثة أجرام قرابة ست درجات، ويعد كوكب المشتري أكبر كواكب المجموعة الشمسية على الإطلاق ليعادل أكثر من ألف وثلاثمائة كرة أرضية، بينما كوكب الزهرة من أشهر الكواكب عند العرب يطلقون عليه نجمة المساء في فصل الصيف، ونجمة الصباح في فصل الشتاء بسبب اختلاف موقع تواجده واشراقهُ حسب كل فصل.

وأشار أن كوكب الزهرة وصل إلى أعلى زاوية استطالة له مع الشمس يوم السبت السادس من يونيو 2015 م وهي أعلى نقطة يرتفعها الكوكب عن الأفق الغربي، حيث يبدأ بعدها رحلة التقهقر والتراجع حتى يغرب ويختفي عن الأنظار في أواخر شهر يوليو القادم، ليعاود الظهور والإشراق في أوائل شهر سبتمبر لكن هذه المرة ليس في جهة الغرب وإنما جهة الشرق في أوقات الفجر لذا يُطلق عليه أهل البادية نجمة الصباح.

وقال الفلكي “السفياني”: سيتكرر هذا المثلث والمنظر السماوي الجميل في يوم 18 يوليو 2015م لكن بشكل مختلف قليلاً، كما أن كوكب المشتري هو أيضًا في طريقهِ إلى الغروب وسوف يلتقي بصديقه كوكب الزهرة في اقتران فلكي آخر مثير، حيث ستبلغ زاوية الاستطالة بينهما أقل من الدرجة الفلكية، وسيستمر في طريقه للغروب حتى يختفي عن الأنظار في أواخر شهر يوليو، ويعاود في أواخر شهر سبتمبر الظهور من جهة الشرق بعد اختفاء فترة من الزمن زادت عن الشهر والنصف .
وأكد أن هذا الحدث الفلكي يأتي قبيل حدوث ظاهرة الانقلاب الصيفي بيوم واحد، حيث تصل الشمس إلى أقصى نقطة لها شمال الكرة الأرضية وتتعامد على مدار السرطان المار بوسط السعودية، وذلك يوم الأحد 21 يونيو الساعة 11:44م بتوقيت جرنيتش 02:44 ص بتوقيت السعودية، وهي اللحظة التي يدخل فيها فصل الصيف فلكيًا في النصف الشمالي من الكرة الأرضية والتي تتميز بأطول نهار وأقصر ليل، وبحرها الشديد اللهب.
وقالت الجمعية الفلكيّة بجدة، في وقت سابق إن هلال رمضان يقع بعد غروب شمس غد السبت، بالقرب من كوكبَي الزهرة والمشتري -الكوكب الأحمر – في ظاهرةٍ مشاهدة بسهولة في سماء السعودية والمنطقة العربية، مبينةً أن هذه الأجرام الثلاثة ستُرصَد في البقعة نفسها من السماء بالأفق الغربي منتظمة في شكل مثلث سماوي غير معتاد، وهي فرصة مثالية للرصد والتصوير الفلكي.
وبيّنت: “عند استخدام تلسكوب صغير سيظهر كوكب الزهرة في طور (الهلال)، في حين أن المشتري سيكون كقرص كامل مع أقماره الأربعة الكبيرة، إضافة إلى ذلك ستكون تضاريس القمر واضحة على طول الخط الفاصل بين الجزء المضاء والجزء المظلم؛ حيث يتداخل الضوء والظلال؛ ما يعطي منظراً ثلاثي الأبعاد”.
وتابعت: “خلال بضعة أيام مقبلة يرصد القمر تحرُّكاً باتجاه الشرق بالنسبة للزهرة والمشتري؛ ذلك خلال حركته الشهرية أمام المجموعات النجمية في دائرة البروج، وحالياً القمر والزهرة يقعان أمام نجوم السرطان في حين أن المشتري يسطع أمام نجوم الأسد وليس بعيداً عن نجم قلب الأسد”.
وأوضحت: “خلال ما تبقى من شهر يونيو يرصد اقتراب الزهرة ظاهرياً شيئاً فشيئاً من المشتري، وبنهاية الشهر سيقعان في أقرب مسافة ظاهرية بينهما، وبعد نحو شهر من الآن سيقطع القمر دائرةً كاملةً أمام المجموعات النجمية في دائرة البروج، وسيتحرّك الزهرة والمشتري مقتربين ظاهرياً من نجم قلب الأسد”.







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

Comments are closed.