الرئيسية منوعات بمشاركة 300 شركة صُنع في السودان .. البحث عن المفقود في الأسواق

بمشاركة 300 شركة صُنع في السودان .. البحث عن المفقود في الأسواق

6 ثواني قراءة
التعليقات على بمشاركة 300 شركة صُنع في السودان .. البحث عن المفقود في الأسواق مغلقة
0
0




كثير من المنتجات السودانية لا تجد حظها من الانتشار والقبول وتظل محلية الصنع إلى أن يرث الله الأرض وما عليها ولكن وبشهادة الكثيرين الذين زاروا السودان ورأوا بأعينهم التطور الكبير الذي شهدته الصناعة السودانية دهشوا في واقع الأمر بل وجدوا منتجات سودانية تنافس العالمية بل تبقى عقدة المنتج المستورد هي الغالبة لدى المواطن السوداني، فكثير من الخبرات السودانية هاجرت إلى خارج البلاد بسبب المعوقات التي تواجهها من تعقيدات حكومية وبيروقراطية وقوانين مقيدة وعدم وجود تسهيلات مصرفية أو غيرها بجانب الرسوم الكبيرة التي تتعرض لها المنتجات إضافة إلى البنيات التحتية التي يحتاجها القطاع الصناعي. والملفت للنظر أن القطاع الصناعي يعتمد بصورة كبيرة على المنتج المحلي الزراعي والثروة الحيوانية التي ما ذكر اسم السودان إلا وكانت هاتان الميزتان هما الغالبتان، ولذلك فالمطلوب في المرحلة المقبلة أن يتناغم دور الأجهزة المعنية بعملية الصناعة والإنتاج الصناعي وتتكامل مع بعضها البعض في وضع مؤشرات واضحة وإستراتيجية حقيقية للنهوض بالقطاع الصناعي بجانب إعمال دور التسويق والترويج والتغليف والحفظ وكل ما من شأنه أن يطور هذا القطاع برز جلياً في معرض صنع في السودان في نسخته الخامسة التي يأمل الكثيرون أن يؤتى أكله بعض أن تم تشخيص المشاكل الأساسية التي ظلت تعترض القطاع.

فمعرض صنع في السودان هذا الشعار الذي طالما خاطب ود المستهلك المحلي كثيراً ما نبحث في الأسواق عن الصناعة المحلية التي يقول الكثير عنها أنها جيدة ولكنها برغم الجودة إلا أن المنتجات المحلية عالية التكلفة، ويرجع أصحاب المصانع ارتفاع التكلفة إلى ارتفاع مدخلات الإنتاج والطاقة من كهرباء وجازولين وفيرنس، وهذا ما يتطلب من الحكومة معالجته وبشكل جذري إذا كانت بالفعل تريد منافسة محلياً وإقليمياً خاصة وأن الأسواق بدول الجوار ناشئة. والدليل على أن المنتج السوداني له رواده هو مشاركة 300 شركة ومصنع وهي سانحة للمستهلك المحلي للوقوف على المنتجات المحلية وإلى أين وصلت الصناعة السودانية.

وزير الصناعة الدكتور محمد يوسف تعهد بالتضامن مع الوزارات ذات الصلة بالشأن الصناعي بتذليل العقبات التي تواجه القطاع الصناعي السوداني، ومضى قائلاً إن الصناعة السودانية منتظر أن تقوم بدور اقتصادي وتساهم مساهمة فعالة في الدخل القومي المحلي وإن القطاع الصناعي هو ركيزة أساسية للاقتصاد، وقال إن التطور مربوط بالقطاع الاقتصادي الذي بدوره يقوم بمعالجة الكثير من قضايا الإنتاج والإنتاجية والعمل على حل مشكلة العطالة عبر توفير مزيد من الفرص، وأشار أن الدورة الخامسة نستهدف من خلالها السوق الإفريقي ودول الجوار لجودة المنتج السوداني، مضيفاً أن أسواق دول الجوار مفتوحة أمام المنتجات السودانية لذا نهدف إلى الترويج بالصناعة السودانية.

ومن جانبه تعهد رئيس الغرف التجارية معاوية البرير بتوفير المواد والسلع الاستهلاكية بسعر المصنع، وقال إن البيع المباشر يقلل من سعر المنتج، وطالب وزارة الطاقة والغاز والكهرباء بتوفير الطاقة للمصانع، وفي ذات الوقت أبدى حرص أصحاب المصانع على تطوير منتجاتهم وتجويدها للمستهلك المحلي بالإضافة إلى حرص المنتجين على المشاركة في هذه التظاهرة الاقتصادية الكبيرة، فيما أمن أمين عام الغرف الصناعية عباس السيد على أهمية الجودة، وقال إن الصناعة السودانية صناعة قديمة ولها سمعة طيبة وأنها تساهم مساهمة فعالة في الاقتصاد السوداني مطالباً بأن يكون المعرض القادم إقليمياً يحضره التجار والمستوردون من دول الجوار، فيما أشار وزير الصناعة إلى أهمية أن يكون المعرض فرصة لنبرز فيه قدراتنا في الصناعة.

ويهدف معرض صنع في السودان إلى التعريف بالصناعة السودانية ومقدراتها على تلبية احتياجات المستهلك بالإضافة إلى إبراز دور الصناعة الوطنية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وإبراز دور الوزارة في تشجيع القطاع الخاص الصناعي وإزالة المعوقات التي تواجه القطاع الصناعي وإبراز التطور المستمر الذي حدث في المنتجات الصناعية السودانية في كافة المجالات، إضافة إلى إبراز دور الشراكة بين الإعلام الخاص والعام ومؤسسات الدولة لتحقيق شعار صنع في السودان وإبراز الجهود المبذولة من الدولة للنهوض بالقطاع الخاص والتأمين على إزالة المعوقات التي تواجه القطاع الصناعي وعمل معارض داخلية وخارجية من أجل الترويج للصناعة السودانية داخليًا وخارجياً وإبراز التطور المستمر الذي حدث في المنتجات الصناعية السودانية في كافة المجالات وجذب المستثمرين من داخل وخارج السودان للاستثمار في القطاع الخاص من خلال توفير كافة مقومات نجاح الاستثمارات الصناعية، وتأكيد دور القطاع الصناعي بشقيه العام والخاص والمشترك في تحقيق التنمية.

صحيفة الصيحة







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

التعليقات مغلقة

إقرأ أيضاً

حكم سوداني يهدد اللاعبين بـ “مسدس”

أشهر حكم كرة قدم سوداني مسدسا في وجه لاعبي فريق السهم، أثناء مباراتهم ضد مضيفهم الأهلي الق…