Home أخبار مدعية “الجنائية” تطالب جنوب أفريقيا بتسليم البشير وعرمان يؤيد

مدعية “الجنائية” تطالب جنوب أفريقيا بتسليم البشير وعرمان يؤيد

4 second read
التعليقات على مدعية “الجنائية” تطالب جنوب أفريقيا بتسليم البشير وعرمان يؤيد مغلقة
0
1




تعالت الأصوات الداعية لإعتقال الرئيس السوداني عمر البشير المتواجد حاليا في جنوب أفريقيا للمشاركة في قمة الإتحاد الأفريقي التي تعقد هناك يومي 14 – 15 من يونيو الجاري، وفيما حثت مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا ، جوهانسبيرج للايفاء بالتزامها تجاه قانون الجنائية وتسليم البشير للمحكمة، قالت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال – انها تؤيد إعتقال الرئيس السوداني المطلوب للعدالة الدولية.

الرئيس عمر البشيرووصل البشير ، السبت، الى جنوب أفريقيا وسط إهتمام وترقب لافتين، في أعقاب تعاظم الجدل بشأن إحتمال إستقباله في ذاك البلد الموقع على ميثاق المحكمة الجنائية الدولية التي تطلب توقيف البشير بسبب إتهامات بمسؤوليته عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وقعت بإقليم دارفور غرب السودان منذ العام 2003.

وقالت مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، أن مكتبها كان على إتصال مع سلطات جنوب أفريقيا بشأن زيارة البشير، لافتة الى أن ذات البلد ملزم بتنفيذ التزامه القانوني تجاه المحكمة وتسليم الرئيس السوداني.

وأضافت في تصريح هاتفي لوكالة أسوشيتد برس ” إذا لم يتم القبض على البشير، سيتم إبلاغ الأمر إلى مجلس المحكمة ودول مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الذي أحال قضية دارفور إلى المحكمة الجنائية الدولية في عام 2005.”

من جهته قال ، مدير العدالة الدولية في منظمة هيومن رايتس ووتش اليز كيبلر ، في بيان صحفي ” أن السماح للبشير بالدخول إلى جنوب أفريقيا دون القبض عليه يمثل وصمة عار كبيرة لسمعة جنوب أفريقيا ”

الى ذلك قال الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال – ياسر عرمان أن جنوب أفريقيا باعتبارها موقعة على ميثاق روما فهي ملزمة باعتقال أي مطلوب للعدالة الدولية .

وإعتبر في تصريح له السبت، إن ذهاب البشير ومشاركته في القمة يمثل تحديا أمام القضاء المستقل بجنوب أفريقيا ولتصريحات سابقة صادرة من حكومة جنوب أفريقيا كما أنه يمثل تحديا لكل تاريخ وإرث جنوب أفريقيا ولا سيّما المؤتمر الوطني الأفريقي في مكافحة العنصرية وجرائم الحرب.

وأضاف ” والبشير مجرم حرب لا تختلف سياساته عن نظام الأبارتايد وهو عنصري بامتياز، ويجب ألا يصدّق أحدٌ في جنوب أفريقيا أن البشير يخوض معارك ضد الغرب أو مستهدف من قبل الغرب بسبب سياساته الوطنية”

وقال عرمان أن جرائم البشير كلها ضد الشعب السوداني وهو متورط في أجندة الإسلام السياسي العالمية، بمل في ذلك ” الإرهاب الدولي، والتي أضرت بالشعب السوداني أولاً قبل الإضرار بالأنظمة الخارجية وأدت إلى عزل السودان إقليمياً ودولياً.”

وإتهم عرمان البشير بدعم جماعات الإسلام السياسي في ليبيا والسليكا في جمهورية أفريقيا وسطى كما قال أنه يتولى التدريب السياسي لجماعات مثل بوكو حرام .

وتابع ” فتلك جرائم ضد أفريقيا أولاً ولا صلة لها بالنضال المزعوم ضد الغرب أو غيره، كما إن البشير دبر محاولة اغتيال الرئيس المصري السابق حسني مبارك في أثناء القمة الأفريقية وفي مقر الاتحاد الأفريقي بأديس أبابا.”

وأكد عرمان دعمه المطالبة ة باعتقاله وتسليمه للعدالة الدولية مناشدا شعب جنوب أفريقيا ومناضليه بدعم مطلب ملايين المتضررين السودانيين باعتقاله وتسليمه للعدالة الدولية ومحاسبته على جرائم الحرب والإبادة الجماعية ومواصلة قصف الطيران الحكومي للمدنيين السودانيين

وأضاف “إن فشل النظام القضائي بجنوب أفريقيا في اعتقاله بموجب دوافع سياسية سيكون أمراً محزناً آخذين في الاعتبار الآمال العريضة التي تعلقها الشعوب الأفريقية على جنوب أفريقيا الديمقراطية ودورها في دعم نضال الشعوب الأفريقية من أجل التحرر والسلام والعدالة الاجتماعية والديمقراطية.”

سودان تريبيون




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

Comments are closed.

Check Also

القمة الاسلامية الأمريكية..عهد جديد في علاقات السودان

قطع الرئيس البشير الطريق امام الإرهاصات التى توحي بعدم مشاركة السودان في القمة الاسلامية ا…