الرئيسية أخبار بالصورة .. الحقيقة الغائبة لجريمة ذبح مهندس الحصاحيصا

بالصورة .. الحقيقة الغائبة لجريمة ذبح مهندس الحصاحيصا

8 ثواني قراءة
التعليقات على بالصورة .. الحقيقة الغائبة لجريمة ذبح مهندس الحصاحيصا مغلقة
0
1




قبل شهر من الان في الخامس عشر من شهر فبرائر اوردنا خبرا حول محاولة ذبح المهندس قرشي الزين في مدينة الحصاحيصا بطريقة أقرب لما تقوم به جماعات تنظيم الدولة الاسلامية في العراق و الشام (داعش ). أثار هذا الخبر اهتمام كل السودانيين في الداخل والخارج وتصدر أكثر الاخبار انتشارا في وسائل التواصل الاجتماعي وتبعا لذلك الانتشار بدأ تداول بعض القصص المختلقة حول علاقة الجاني بالمجني عليه و أن هنالك خلافا بينهما كانت نتيجته ارتكاب الحادث . بعد تماثل المجني عليه المهندس قرشي للشفاء تماما من جروحه قمت بزيارته في منزله بقرية طيبة الشيخ القرشي (7 كيلومتر غرب الحصاحيصا ) ليروي بلسانه حقيقة ما حدث.
المهندس قرشي الزين حفيد الشيخ القرشي ود الزين أستاذ الامام محمد أحمد المهدي ، كان يعمل مهندس كهرباء بمطاحن غلال قوز كبرو وبعد إغلاقه عمل بمطاحن النهرين والآن يعمل بسوق الحصاحيصا يتمتع بحب و احترام الجميع تحدث بهدوئه المعهود حول ملابسات الحادث الغادر مؤكدا أنه لا يعرف المتهم ولم يره في حياته ولا توجد أدني علاقة معه و أن كل ما في الامر أنه كان بصحبة زوجته و إبنته المريضة عند طبيب خاص وعند خروجه من العيادة لاحظت زوجته ان المتهم يطيل النظر تجاههما واخبرتني بذلك ورددت عليها (مالك ومالو ما تشغلي نفسك ، دا زول عابر ساكت ) ، بعد إحضار الادوية من صيدلية مجاوره واوقفت ركشة قمت بمساعدة زوجتي و إبنتي في الركوب ومن الجانب الآخر ادخلت راسي في الركشة لأخذ مقعدي فإذا الدم ينهمر من عنقي بشكل فظيع ، خرجت من الركشة لاجد نفسي أمام المتهم شاهرا سكين مضرجة بالدماء تصارعنا وكنت ممسكا بيده التي تحمل السكين وكان شخصا قويا و أطول مني وكانت السكين تتدلي منه اصابت رأسي بالكثير من الجروح اثناء المقاومة حتي وقعنا في الارض ، اراد ان يقطع قصبتي الهوائية وقام بقطعي من خلف الاذن حتي الفم بعمق 3 سنت ، قمت بقذفه بعيدا عني لتقف عربة فصلتني عنه وتجمهر الناس ولاذ بالهروب بعد مطاردة الناس له ورجمه بالحجارة حتي قبض عليه و أن ما اشيع عن أي علاقة لي به عارية من الصحة تماما .
حول افادات بعض الشهود حول تعرفهم علي المتهم قبل ارتكاب الحادث وذلك في سوق الحصاحيصا بالقرب من الجزارة الرئيسية بالمدينة حيث توقف المتهم عند أحد (الطراقين ) و أسمه وليد ابراهيم الذي يمارس مهنة شحذ (سن) أدوات الذبيح للجزارين من فرارات وسكاكين و يقوم ببيع بعض منها . أفاد وليد بأن المتهم الذي تعرف عليه في ما بعد الحادث طلب ان يبيعه فرار واعتذر له بعدم وجود فرار للبيع ليطلب منه سكين شرط أن تكون تقيلة و قوية فوقع اختياره علي سكين ذبح من نصلين حادين اشتراها منه وقام بحفظها في كيس اسود يحمله معه وأفاد وليد أن المتهم كان يتحدث بلغة عربية فصحي لا تحسبه سوداني . من ناحية أخري أفاد (الدار) مصدر بالشرطة أن الخبر والصور الذي نشرته (الدار ) قاد أهل المتهم للتعرف عليه وسرعان ما حضروا الي شرطة الحصاحيصا مؤكدين بأن المتهم يعاني من أمراض نفسية وعصبية له بعض السوابق قامت شرطة الحصاحيصا بتحويله الي مصحة الامراض النفسية والعقلية بوادمدني الي جانب ملف القضية . الجدير بالذكر أن المتهم اراد أن يلتحق بخلوة ودالفادني ليدرس القرآن إلا أن شكوك شيخ الخلوة جعلت المتهم يترك
شنطته في الخلوة ويغادرها الي الحصاحيصا حيث ارتكب الجريمة .










علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

التعليقات مغلقة

إقرأ أيضاً

أهالي دلقو ينهاضون عمل شركات تنقيب ذهب تستخدم مًواداً سًامّةً

انتخب مؤتمر أهلي عُقد بمحلية دلقو شمالي السودان، مجلساً يمثل “شياخات منطقة المحس الـ…